دعنا نخبرك المزيد عن الأسكندرية


نبذة عن الإسكندرية

نبذة عن الإسكندريةتتميز الأسكندرية بموقع منفرد حيث تمتد شمال شمال غرب دلتا النيل علي نحو 20 كيلو متر ما بين شاطئ البحر الأبيض المتوسط و بحيرة مريوط، و تبعد الإسكندرية عن القاهرة حوالي 225 كيلو متر ويربطها بها طريق صحراوي و آخر زراعي كما يربطها بالعاصمة خط منتظم للسكك الحديدية و لا تستغرق الرحلة أكثر من ساعتان بالإضافة إلى خط طيران داخلي يربط في رحلات منتظمة مطار القاهرة بمطار النزهة بالإسكندرية.

لماذا الإسكندرية ؟

تعتبر الإسكندرية ثاني مدينة و أول ميناء بمصر و قد شيدها المهندس المعماري اليوناني دينوكراتس ( سنه 331 – 332 ق.م) على أنقاض قرية قديمة و قد تطورت المدينة بسرعة و تحولت إلى قطب ثقافي و علمي و سياسي و إقتصادي و أثار ذلك لازالت قائمة حتى الآن.

و قد كتب هومر في رحلته عن الإسكندرية أن ميناء الإسكندرية ميناء متميز يمكن للمراكب إن تخرج منه مباشرة إلى عرض البحر و قد سميت الإسكندرية بهذا الاسم نسبة لمؤسسها الإسكندر الأكبر الذي أسسها سنه 331 ق.م ثم أصبحت عاصمة مصر الإغريقيه الرومانية ، كما أصبحت منارتها رمزا لإشعاعها الثقافي، و بالتحديد المنارة الأسطورية التي كانت واحدة من عجائب الدنيا السبع و كانت الإسكندرية أيضا مركزا للمعرفة في العالم القديم.

إن الإسكندر الأكبر نفسه هو الذي اختار موقع مدينته الجديدة حوالي 20 ميلا إلي الغرب بغرض أن الطمي و الوحل الذي يحمله النهر لا يسد ميناء المدينة، كان الموقع متميزا لأنه ما بين اليونان عبر البحر الأبيض المتوسط و باقي مصر .

و قد كان يصل آنذاك بين نهر النيل و البحر الأحمر قناة تفي بغرض قناة السويس حاليا، كانت المدينة تتمتع بمينائين الأول للتجارة النيلية و الثاني للتجارة البحرية علي البحر الأبيض المتوسط.و هكذا كان يمكن للإسكندرية أن تكون بوابة للمحيط الهندي.

Copyright 2011 Venus International. All Rights Reserved.
Web Design & Developing By MitchDesigns